الأربعاء، 10 فبراير، 2016

07/02/2016

البیان الختامي للمؤتمر العام الرابع 
لحركة الشباب الأرتري للغییر – سویسرا


في ظل الأوضاع الصعبة والحرجة التي تھدد وحدة شعبنا تھدیدا وجودیاً في منطقتھا الجقرافیة المرسومة لھا ، برزت على الساحة الأرتریة في الآونة الماضیة تكتلات جھویة تھدد اللُحمة الوطنیة التي بناھا الأباء والأجداد وضحى من أجلھا عشرات الألاف من الشھداء وجرحى التحریر ، وتتزامن ھذه الظروف الحرجة بضعف المعارضة وفشلھا فشلاً زریعاً في الإرتقاء الى تطلعات الشعب الأرتري الساعي لعملیة التغییر وتأسیس دولة القانون ، اضافة الى ھذا !!!! المنعطفات والمطبات الخطیرة التي باتت تعصف بالمجلس الوطني الأرتري الذي أصبح ھو الأخر قاب قوسین أو أدنا من التفكك والإنھیار الفعلي في ھیاكلھ التي أصبحت ماثلةً للعیان ، وفي المقابل نرى نظام أفورقي الدیكتاتوري یتخبط ویترنح سعیاً منھ في إلتقاط أنفاسھا الأخیرة التي تشیر الى اقتراب سقوطھا وزوالھا ، وما یمكن أن یحدث جراء ذلك من فراغ سیاسي تنعكس مخاطره على المواطن المغلوب على أمره .                                                      





وفي خضم ھذا الوضع البالغ الحساسیة والخطورة التي یمر بھا الوطن ، توافد أعضاء حركة الشباب الأرتري للتغییر من كل الأقالیم السویسریة في یوم السبت الموافق 2016 /02/06 م وعقدوا مؤتمرھم الرابع في مدینة زیوریخ تحت شعار { على العھد نسیر حتى یتحقق التغییر }                                                                                                                                      

 وفي الجلسة الافتتاحیة التي حیَّا فیھا رئیس اللجنة التحضیریة السید عمر طه كل الحضور واللجان التي أشرفت على سیر أعما ل المؤتمر ، ذكر أن الحركة رغم التحدیات والصعوبات التي تواجھھا ، تُسیر نحو خطى أفضل وھي اكثر ثقة وثبات لتحقیق الھدف المنشود ، ھذا وقد  َتم توزیع اللائحة التسییریة لأعما ل المؤتمر على كافة الحضور ، وتمت اجازتھا لتكون صمام الأمان في ضبط الجلسات


وفور تشكیل سكرتاریة المؤتمر ناقش المؤتمرون بروح ریادیة عالیة كل القضایا والبنود التي طُرحت في جدول الأعمال وبصفة خاصة أوضاع الشباب والظروف السیئة التي تواجھھم في أرض المھجر والإجراءات التعسفیة التي تتخذ في حقھم من قبل نظام ھقدف المستبد في أسمرا ھذا وقد تم إقرار مسودة النظام الأساسي للحركة بعد المناقشات والدراسة المعمقة التي كللت بصیاغة نھائیة موفقة. وفیما یتعلق بأوضاع الساحة الإرتریة أكد المؤتمرون أنھم تابعوا بكل إھتمام التحركات واللقاءات التشاوریة الأخیرة التي جمعت بعض التنظیمات الأرتریة المعارضة بالتنسیق مع المنتدى الأرتري والقوى السیاسیة والمدنیة الأخرى في العاصمة الكینیة نیروبي وما صاحبھا من تشكیل الھیئة المؤقتة للاتصال تقوم باعداد لقاء أخر یجمع لكل الأطیاف السیاسیة الأرتریة لتقریب وجھات النظر لجدولة الحد الأدنى من التوافق لتوحید الخطاب السیاسي الذي یلبي متطلبات عملیة التغییر الدیمقراطي المرتقبة . وعلیه ترى حركة الشباب الأرتري للغییر أن ھذه التحركات الساعیة الى ترتیب البیت الداخلي لكل التنظیمات والأطیاف السیاسیة الأرتریة الأخرى دون اقصاء أو تھمیش انھا خطوة جیدة تستحق الاشادة .                                                                       
                                                                         

جماھیر شعبنا الصامد داخل الوطن وخارجه . ادراكاً منا بأھمیة استنھاض روح الوحدة الوطنیة ، وتوحید كل القوى السیاسیة الأرتریة المعارضة والحراك الشبابي الأرتري تحت سقف واحد تعجل عملیة التغییر الدیمقراطي بما یضمن بناء الدولة المدنیة التي تحقق الرفاه والاستقرار وتحمي الأمن لشعبھا ، اننا ومن خلال الاستلھام بھذه المبادئ والاھداف المرسومة للحركة والتي تم التأكید علیھا ، نعلن ما یلي :                        
أولاً : نؤكد على محافظتنا للبرنامج الوطني الھادف على وحدة أرتریا أرضا ً وشعبا ً وانجاز الطموحات الوطنیة للشعب الأرتري المتمثلة في الثوابت الوطنیة التي نناضل من أجلھا وھي : { الوحدة– الحریة - العدالة – الدیمقراطیة}.                                 
 ثانیا ً : نسعي إلى تغییر نظام أفورقي المستبد وإقامة الدولة المدنیة القائمة على الدیمقراطیة والتعددیة الحزبیة التي تعید إلى الإنسان الأرتري كرامته ُ وعزته وحریته .  أن معاناة شعبنا الأرتري في معسكرات اللجوء بلغت ذروتھا حیث باتوا یتعرضون   لأبشع صور انتھاكات حقوق الإنسان ویتم المتاجرة بأعضائھم وھم یبحثون عن ملاذ آمن خارج بلادھم وعلیه نطالب الحكومة السودانیة والمنظمة الدولیة لحقوق الإنسان أن تبذل قصارى جھودھا للحد من ھذه الظاھرة المأساویة السیئة السمعة التي یعاني منھا اللاجئي الأرتري في ھذه المعسكرات .                                                                                                              


ثالثا : التندید بممارسات نظام ھقدف وعقابه للشعب الارتري بالتجویع والارھاب والاضطھاد بشتى اشكاله وصنوفه متناسیا وناكرا لكل التضحیات التي بذلھا الشعـب في سبیل نیل حریته واستقلاله من قبضة المستعمر الاثیوبي بعد أن ضحى بالغالي والنفیس . رابعاً : الحركة تبارك وتساند بقوة لما توصل الیه الحراك الشبابي الأرتري المتواجد في الساحة السودانیة من توافق لتأسیس مظلة جامعة تعبر عن ھمومھم الواحدة الموحدة في تحقیق الھدف والغایات المنشودة لعملیة التغییر الشامل في أرتریا .                     
 خامساً : ندد المؤتمرون عملیة الإعتقال الأخیرة التي نفذتھا السلطات الأمنیة السودانیة بحق كلاً من المناضل / حسین محمد علي خلیفه – رئیس جبھة التحریر الإرتریة ، ورئیس القیادة المركزیة للتحالف الدیمقراطي الإرتري ، و زميله المناضل / عبدالله صالح حمدوي – عضو القیادة بجبھة التحریر الإرتریة ، وعضو المجلس الوطني الإرتري .                                                                                             


ھذا وطالب المؤتمرون الحكومة السودانیة لإطلاق سراحھم ، كما ناشدو الدول الصدیقة ومحبي الشعب الإرتري والمنظمات ذات الصلة للتدخل العاجل لإنقاذ حیاتھم ، وأكد المؤتمرون تضامنھم الكامل مع المعتقلین . شبابنا الأوفیاء : بعد دراسة كل الأوراق وتدوین القرارت والتوصیات في محضر الجلسات انتخب أعضاء المؤتمر العام الرابع للحركة بكل شفافیة ودیمقراطیة مجلسه المركزي والمكون من { 21 } عضوا للفترة الجدیدة والذي بدوره شكل اللجنة التنفیذیة التي أوكل الیھا مھمة قیادة المرحلة القادمة .

 عاشت حركة الشباب الأرتري للتغییر
 عاش نضال شعبنا الأرتري الصامد
 المجد والخلود لشھدائنا الأبرار








الخميس، 4 فبراير، 2016

04/02/2016 
دعوة عامة
للمشاركة في المؤتمر العام الرابع لحركة الشباب الإرتري للتغيير سويسرا 

إنه لمن دواعي السرور أن تدعوكم حركة الشباب الإرتري للتغيير – بسويسرا لحضور مؤتمرها العام الرابع تحت شعار { علي العهد نسير حتي يتحقق التغيير } . الذي سيعقد بتاريخ السبت الموافق 06/02/2016 م. بمدينة زيوريخ في تمام الساعة الثانية عشر ظهراً ، وهناك فقرات رئيسية تتضمن * عروض خاصة لإفتتاحية المؤتمر * فقرات ترفيهية وفنية مرتبة * الشروع في أعمال المؤتمر العام الرابع للحركة
مكان إنعقاذ المؤتمر مبين أدناه :
Zürcher Gemeinschaftszentren
GZ Oerlikon
Gubelstrasse 10 / Postfach
8050 Zürich
لمزيد من المعلومات يرجي الإتصال بالإخوة الأتية أسماءهم :
السيد / عثمان عليو 0041764553866 السيد / عمر طه 0041763300462
السيد / ناصر احمد دين 0041765049544
E-mai : er4change@yahoo.com
حضوركم الأكيد هو أكبر داعم لمسيرتنا النضالية
اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام الرابع للحركة

الأربعاء، 3 فبراير، 2016

02/02/2016 م

تصريح صحفي

من مكتب الإعلام لحركة الشباب الإرتري للتغيير سويسرا 


إعتقلت السلطات الأمنية السودانية يوم السبت الموافق 30/01/2016 م كلاً من المناضل حسين محمد علي خليفه - رئيس التحالف الديمقراطي الإرتري ورئيس جبهة التحرير الإرترية ، والمناضل عبدالله صالح حمدوي - عضو المجلس الوطني الإرتري وعضو المكتب التنفيذي لجبهة التحرير الإرترية ،  ولم يعرف مصيرهم حتي الان . 
والحركة إذ تدين باشد العبارات عملية الإعتقل التي قامت بها الأجهزة الأمنية السودانية ، وعليه تحمل الحركة هذه الجهة سلامتهم الكاملة وعدم المساس بهم ، وكما نطالب الحكومة السودانية لإطلاق سراحهم .
والحركة أذ تناشد الدول الصديقة ومحبي شعبنا والمنظمات الدولية ذات الصلة للتدخل العاجل لإنقاذ حياتهم . 
والحركة تعلن تضامنها الكامل مع
للمعتقلين . 
النصر للشعب الإرتري 
الحرية الكاملة للمعتقلين 
أمانة الإعلام لحركة الشباب الإرتري للتغيير بسويسرا 
02/02/2016م

الثلاثاء، 19 يناير، 2016

19/01/2016

في ظل إنهيار المؤسسات الوطنية وهيمنة حكم الفرد
تمر علينا الذكري الثالثة لحركة 21 فورتو التصحيحية
  تطل علينا الذكري الثالثة لحركة 21 فورتو { التصحيحية } وبلادنا ماتزال ترزح تحت نير الديكتاتورية والشمولية ، وإنهيار المؤسسات الوطنية وهيمنة حكم الفرد ، وغياب تام لسيادة حكم الدستور وقوة تفاذ القانون ، وكل أشكال القمع والإستبداد والطغيان .
وقد حوي البيان الذي بثه التلفزيون الإرتري لحركة 21 فورتو التصحيحية جزء من المطالب الأساسية للشعب الإرتري من ضمنها تفعيل الدستور والإفراج عن جميع المعتقلين داخل السجون الارترية ، بالرغم من أن هذه القوة تتبع لقوات الدفاع الوطني ، وهذا إن دل إنما يدل علي حرص الحركة علي سلميتها وعلي حقن الدم الإرتري ، فقد مثلت هذه الحركة بادرة أمل كبيرة لشعبنا في الداخل والخارج وعبروا عن ذلك خاصة الإرتريين في المهجر بتنظيم المظاهرات والوقفات الإحتجاجية الحاشدة في جميع انحاء العالم دعماً قوياً لهذه الخطوة ،
فاليوم تمر علينا الذكري الثالثة لملحمة فورتو فلابد أن نحي هذه الذكري تخليداً للشهيد البطل سعيد علي { ود علي } ورفاقة الميامين ومن بقي من منهم داخل سجون الديكتاتور .
يا أبناء شعبنا المناضل ، إن حركنا ونضالنا الثوري ضد الديكتاتور واعونه هو إمتداد لنضال طويل ومرير ، قاده خيرة ابناء الشعب الإرتري في مقارعة المستعمر البغيض وفي سبيل ذلك قدموا التضحيات الجسيمة ، وهاهو شعبنا العظيم يواصل نضاله المشروع ليرسم لوحة النصر القادم ، الذي سوف يتم بفضل قوة وعزيمة وإصرار وتضحيات أبنائه ، لتؤكد مرة أخري عظمة هذا الشعب الأبي ونضاله المثابر والدؤوب من أجل أن يسترد وطنه وحريته من قبضة الديكتاتور .
وعطفاُ علي ماسبق سرده تؤكد حركة الشباب الإرتري للتغيير سويسرا الأتي :
أولاً : أننا نناشد ونتطلع للعناصر الوطنية داخل وحدات الجيش الإرتري أن تنحاز إلي إخواتهم وأبنائهم وأهلهم في معركتهم القادمة ضد العصابة الحاكمة ، وأن يكونوا في خدمة الشعب و الدفاع عن حقوقهم لا في خدمة جلاديه وقاهرية .
ثانياً :  إن النظام في أضعف حالاته من خلال عزلته ، وتتفاقم أزماته بشكل متسارع ، لهذا ينبغي علينا أن نضيق دائرة الخلافات ونوسع من مواطن الإتفاق ، نحن اليوم أمام مرحلة نضالية مهمة تستوجب من الجميع الإحتكام لصوت العقل  وتوحد الجهود وحشد الطاقات حتي نلامس التغيير  .
ونؤكد في ذات الوقت للنظام الديكتاتوري ، أن الشعب الإرتري قد عقد العزم لإسترداد حريته مهما كانت فداحة الكلفة ، ولن يبخل بالغالي والنفيس في التحرر من أغلاله ، لإستعاد حريته وكرامته .
عاش كفاح الشعب الإرتري البطل
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
الخزي والعار للديكتاتور
أمانة الإعلام
لحركة الشباب الإرتري للتغيير سويسرا
19/01/2016












19/01/2016


بيان عن قيام مظلة شبابية بالسودان تنضوي تحتها سبعة كيانات شبابية رديفة لتنظيمات سياسية

eri youth union sudan

بيان هام
يمثل الشباب الإرتري بالسودان الشريحة الأكثر تأثرا وتأثيرا في محيطه الإرتري نظرا لوجود أكبر عدد من اللاجئين الإرتريين بهذا البلد الجار، ولوجود حراك شبابي مؤطر رديف للكيانات السياسية وآخر غير منظم ، ولما يمثله الشباب بالسودان من ركيزة أساسية في الحراك الشبابي ، إنطلاقا من ذلك كله ، تولدت رغبة جادة من قبل المنظمات والكيانات الشبابية بالسودان، في قيام مظلة شبابية لتنسيق الجهود وتوحيد المواقف والتكامل في الأدوار، ولعب دور إيجابي في الساحة السياسية الإرترية ،والتواصل مع الحركات الشبابية الأخرى في العالم ، والسعي لتوحيد الشباب الإرتري ليلعب دوره المحوري في عملية التغيير الديمقراطي ، لإنقاذ الشعب الإرتري من براثن النظام الدكتاتوري وبناء دولة العدالة والحريات.  وتكونت لهذا الغرض لجنة من ممثلي الكيانات والمنظمات الشبابية بالسودان واستمرت المداولات والمناقشات مايقارب العام ونيف ، أجرت اللجان خلالها لقاءات بالنشطاء الشباب والمنظمات الشبابية بالمعسكرات والمدن تتداول فيها كيفية قيام المظلة الشبابية كما قامت اللجنة بإعداد تصور ونظام أساسي للمظلة الشبابية ، حظي بإجازة  مبدئية من الكيانات والمنظمات الشبابية الموقعة أدناه ،
تتويجا لهذه اللقاءات إجتمعت اللجنة الممثلة للمنظمات الشبابية يوم 1 / 1 / 2016م وتم إعلان ميلاد المظلة الشبابية بالسودان  تحت مسمي ( الإتحاد العام للشباب الإرتري بالسودان )  وقرر الإجتماع تكوين لجنة تنفيذية تسييرية ممثلة في رؤساء المنظمات الشبابية الموقعة وتم إختيار رئيسا للجنة التنفيذية و نائبا ومقررا وأوكلت مهام متعددة لبقية عضوية اللجنةاللتنفيذية للتحضير للمؤتمر العام ، وتباشر اللجنة مهامها من لحظة الإعلان عن الإتحاد  بصفة مؤقتة لحين إنعقاد المؤتمر الجامع للمنظمات الشبابية والنشطاء المستقلين ،  في فترة أقصاها ستة أشهر ،ويظل الباب مفتوحا لكل النشطاء المستقلين والمنظمات الشبابية للإنضمام في المظلة الشبابية خلال المدة المذكورة وفق النظام الأساسي المؤقت والتصور المرحلي المجاز .
جماهير شعبنا الصامد شبابنا الأوفياء
إيمانا منا بدور الشباب في عملية التغيير الديمقراطي وتوحيد الجهود ودفع عجلة العمل الإرتري المعارض يأتي ميلاد  (الإتحاد العام للشباب الإرتري بالسوادن ) خلاصة  جهد ظل مستمرا طوال أشهر مضنية من الحوارات واللقاءات ، أثمرت توافقا على المبادئ والثوابت الوطنية  والأهداف والوسائل التي تضمنها النظام الأساسي ومن أهم هذه الأهداف العامة التي يسعى الإتحاد إلى تحقيقها مايلي :
1 / تعزيز الوحدة الوطنية وتعميق الروح الوطنية وتقوية النسيج الإجتماعي الإرتري والدفاع عن الثوابت الوطنية وهوية الوطن والمواطن
2 / إنقاذ إرتريا أرضا وشعبا من مخاطر الإنهياروالتفكك ، والعمل على خلق مناخ صحي للتعايش السلمي وإشاعة ثقافة السلام والتعايش السلمي والحوار البناء لحل التناقضات
3 / التنسيق والتكامل بين مكونات المظلة الشبابية وتوحيد الجهود والمواقف السياسية وتعبئة الشباب وتأطيره في الحراك الشبابي الإرتري العام
4 / التعاطي الإيجابي مع كيانات المعارضة الإرترية عبر المظلات الوطنية الجامعة تعاطيا يقوم على التكامل في الأنشطة والبرامج العامة
5 / التواصل مع الحركات الشبابية في العالم في إطار توحيد جهود الحراك الشبابي الإرتري
6 / القيام بأنشطة وبرامج مشتركة بين مكونات المظلة للإسهام في تأهيل وتثقيف الشباب الإرتري بالسودان والتخفيف من أعباء المجتمع الإرتري بالمعسكرات .
جماهير شعبنا الصابر شبابنا الأماجد
إن المنظمات الشبابية الموقعة على هذا البيان تعتبر نفسها جزء من الحراك الشبابي الإرتري العام وستسعى جاهدة للتواصل مع الحراك الشبابي العام  وتهيب بكل الشباب الإرتري بالسودان للإنضواء في المنظمات الشبابية والحراك المستقل والعمل تحت مظلة الإتحاد العام للشباب الإرتري بالسودان ترسيخا لقيم العمل الجماعي وضرورة توحيد الجهود المبعثرة  وتقليص الفجوة بين المنظمات العاملة ونشطاء الحراك الشبابي بالسودان  ، وإنطلاقا من هذا نعلن حرصنا التام على إستيعاب كل الشباب الإرتري الذي يؤمن بالمبادئ والأهداف والثوابت الوطنية التي نسعى لتحقيقها ، ونناشد أبناء شعبنا في الداخل والخارج والشباب الإرتري بالسودان إلى التماسك ونبذ الفرقة والشتات والعمل على تعزيزقيم العمل الجماعي والتكامل في الأدوار في ساحة الحراك الشبابي والنأي به عن ثقافة التشرذم  والضياع لإحداث التغيير المنشود في مجتمعنا  ووطننا الحبيب إرتريا
المنظمات الشبابية الموقعة :
1 / الإتحاد الوطني للطلاب الإرتريين
2 /  إتحاد شباب العدالة الإرتري
3 / شبيبة عواتي
4 / الرابطة الإسلامية لطلاب وشباب ارتريا
5 / إتحاد شباب إنقاذ إرتريا
6 / إتحاد شباب قومية النارا
7 / حركة الشباب الوطني الإرتري
النصر لنضال شعبنا الصامد
المجد والخلود للشهداء الأبرار
1 / 1 / 2016م

الاثنين، 28 ديسمبر، 2015

28/12/2015م

تلبية للدعوة  التي  قدمها الشباب الارتري  في مدينة  لوزيرن  رئيس  اللجنة  التحضيرية  واللجان المساعدة تؤكد في اجتماعها التنويري الأخير عن  أهمية دور الشباب في عملية التغيير  المرتقبة





 إختتمت  اللجان  المساعدة  للمؤتمر العام  الرابع  لحركة  الشباب  الأرتري  للتغيير  بسويسرا  يوم  أمس  الاحد  الموافق 27/12/2015م . بمدينة  لوزيرن  أخر  إجتماعها التنويري  ،  بعضوية  كلاً  من الاستاذ / عمر طه رئيس اللجنة  التحضيرية  للمؤتمر الرابع  والسيد / ابراهيم محمد صحراء عضو اللجنة المساعدة  ، وبحضور عدد  مقدر  من  الشباب  . ويعتبر هذا اللقاء هو  الاخير  للجولات التي  عقدت  في العديد من  المدن السويسرية  خلال  شهر ديسمبر الحالي  بقطاعات  واسعة  من الشباب  الأرتري  وذلك  بقصد التنوير والمشاركة  القوية  في  فعاليات المؤتمر الرابع  للحركة ، وفي  كلمته  المقتضبة  لإفتتاح الجلسة  رحب  السيد  صلاح  الدين  رمضان  للأخوين في التحضيرية  السيد عمر طه  والسيد ابراهيم محمد صحرا ،  ثم  توجه  بالشكر الجزيل  للحضور  في حرصهم  للمشاركة  بقوة  في الاجتماع  ، وقال أن عملية  التواصل  المثمرة  بين  الشباب  الأرتري  في  سويسرا  لا يمكن أن تتم إلا من خلال  اللقاءات  التفاكرية والتوعية  المعمقة التي تحقق  نتائجها ، لمعالجة  ما يعانيه  الشباب الأرتري  في داخل الوطن وخارجه .
ومن جانبه شكر رئيس اللجنة التحضيرية السيد عمر طه  كافة  الحضور على طيب الاستقبال والحرص  للمشاركة في الاجتماع ،  وذكر أن فئة  الشباب  هي  تلك  القوة  المجتمعية  الحية  التي  يقع على عاتقها عملية  التغيير والتحول الديمقراطي   وتأسيس  الدولة  المدنية   التي يتساوى  فيها  الجميع  أمام  القانون ، وأضاف  أن  مأساة  الشعب الأرتري  في الداخل  ودول  المهجر  لايمكن  أن  تنهتي  إلا  من خلال  التمسك  بالوحدة  الوطنية  التي  لآ تتجزأ  ، والمشاركة  الفاعلة  في عملية  التغيير من منطلق   التحلي  بالمسؤلية  الاخلاقية  تجاه  الوطن  والمواطن  الأرتري ، وقال أن الشباب إبان فترة الكفاح المسلحة كانت لهم التضحيات الكبيرة ، لم يبخلوا بأغلي وأثمن مايملكون ، حيث  قدموا أرواحهم الطاهرة الذكية من أجل الحرية  والكرامة ، لقد كانوا  حقاً مثالاً رائعاً في تجسيد  القيم  الوطنية وساهموا في النضال الشاق وتعرضوا   إلي  أبشع التعذيب  والتصفيات الجدسدية وإستشهد العديد منهم في ارض المعركة وهم يتصدون  ببطولة  وبسالة مشهودة ضد  قوي الإستعمار الإثيوبي البغيض . 

من  جانب  أخر  تحدث  السيد  ابراهيم  صحراء  عن  تجربة  الحراك  الشبابي  الارتري   في دول  المهجر  ، حيث أشار أن  الحراك  الشبابي  في انطلاقته  الاولي  بدأ  بإندفاع  قوي  متماسك وهذا  بدوره ساهم   في  أن  يتفاعل  الشباب الارتري  لتأسيس حركات شبابية إحتجاجية في مختلف انحاء العالم وقد ظهرت نتائجها  بتنظيم المظاهرات والوقفات الإحتجاجية في كلاً من أروبا وأمريكا واستراليا والشرق الاوسط ، فنحن اليوم أمام مرحلة نضالية مهمة ،  تتطلب من الشباب الإرتري أن ينظم صفوفه ويأطر نفسه حتي يلامس التطلعات الجماهيرية التي تعول عليهم كثيراً من أجل التغيير .
وفي مداخلة أخري قدم الاستاذ عمر طه شرحاً وافياً عن أخر الإستعداد الأخيرة للمؤتمر العام الرابع للحركة بحكمه رئيساً للجنة التحضيرية ، حيث أكد أن الإستعدادت تسير بصورة  جيدة وأن مدينة زيوريخ ستضيف المؤتمر العام القادم  بتاريخ السبت الموافق 6 فبراير 2016 م .
  وفي السياق ذاته  تناول  جميع  الحاضرين  في الإجتماع  كل القضايا التي طرحت  للنقاش  وقدموا  توصياتهم  القيمة الى رئيس اللجنة  التحضيرية واللجنة المساعدة وفي ختام الجلسة أكد الجميع المشاركة القوية  في فعاليات المؤتمر القادم .   
الجدير بالذكر أن اللجان المساعدة  للجنة  التحضيرية  المكلفة  من قبل المجلس المركزي  للحركة  قد  نظمت  في الفترة الماضية  إجتماعات  تنويرية  ناجحة لأفرع الحركة  في كل  من  زيوريخ  ،  سنغالن  ،  بيل ،  بازل  ،  بيرن ،  لوزيرن .
كما تنوه اللجنة التحضيرية للمؤتمر كافة الأعضاء الذين لديهم  مقترحات أو ملاحظات أو غيرها يرجي إرسالها عبر البريد الإلكتروني للحركة ادناه .
إعلام اللجنة التحضيرية
28/12/2015م
         















السبت، 19 ديسمبر، 2015

06/12/2015

في إطار استعداداتها للمؤتمر الرابع حركة الشباب الإرتري للتغيير بسويسرا

تعقد اجتماعها التنويري لفرع زيوريخ بنجاح



تنفيذاً لقرار المجلس المركزي للحركة في إجتماعه الدوري الأخيرالذي عقد بمدينة بيرن وذلك بتاريخ 25 أكتوبر 2015 م . والذي بموجبه تم تكليف لجان مساعدة للجنة التحضيرية تكمن مهمتها تنوير الشباب للمشاركة في فعاليات المؤتمر الرابع للحركة والمزمع عقده في 06 فبراير 2016 م القادم بمدينة زيوريخ   واستعداداً لهذا الحدث  عقدت اللجنة المساعدة إجتماعها التنويري لفرع الحركة بمدينة  زيوريخ يوم أمس السبت الموافق ال5 ديسمبر 2015 م  الجاري ، بحضور عدد كبير من الشباب الارتري المقيمين بالمدينة .



وقد افتتح الجلسة الأستاذ / محمود طاهر عضو اللجنة المساعدة مرحباً بالسيد رئيس اللجنة التحضيرية  للمؤتمر الرابع للحركة الاستاذ عمر طه  والاستاذ عبدالرازق سعيد عضو اللجنة المساعدة واعضاء الحركة والحضور ، هذا وقد تحدث الاستاذ عمرطه بإسهاب عن دور الشباب الارتري في الماضي والحاضر والمستقبل ، وفي معرض حديثه ذكر أن الشباب كان لهم دوراً فاعلاً وقوياً في مقارعة الإستعمارالإثيوبي حيث وقفو صداً منيعاً أمام المحتل مسجلين اروع البطولات النضالية  والذي بموجبه كلل بالاستقلال بعد تضحيات عظيمة قدمها الشباب في سبيل ذلك . وأكد في ختام حديثه لأبد أن يكون للشباب دور كبير و المشاركة الفاعلة في عملية التغيير والتحول الديمقراطي في ارتريا .




من جانبه قدم الأستاذ عبدالرازق سعيد أمين مكتب الشئون الاجتماعية بالحركة، نبذة مختصرة عن تاريخ نشأة الحركة والمراحل التي مرت بها، وعدد النجاحات التي واكبت مسيرة الحركة واستشهد بحضور قيادات تنظيمية وشخصيات حقوقية وإعلامية لها وزنها في الساحة استضافتها الحركة وذلك من جانب حسها الوطني، بما يساعد على تقريب وجهات النظر بين الأطراف المختلفة، كما تحدث عن الإخفاقات التي لازمت المسيرة والعمل المستمر على تجاوز تلك العقبات، كما تحدث عن ظاهرة عزوف الشباب في ممارسة العمل السياسي ، حيث 
دعا إلى ضرورة التفاف الشباب حول الحركة للمساهمة في التغيير القادم.





 وقبل نهاية الإجتماع اتيحت الفرصة للاعضاء والحضور لتقديم الاسئلة والاستفسارات والتي وجدت رداً مقنعاً من إدارة الجلسة ، ومن ثم تقدم الحضور بتوصيات الي اللجنة المساعدة وسوف ترفع كل التوصيات والإقتراحات إلي اللجنة التحضيرية لتساعد في عملية الإعداد والتحضير الجيد للمؤتمر القادم للحركة  .
وفي ختام الإجتماع أكد أعضاء الفرع إستعدادهم التام والمشاركة بقوة لإنجاح المؤتمر القادم .

مكتب أمانة الإعلام الحركة

06/11/2015م

المغيبين واالمختطفين فى سجون العصابة الحاكمة فى ارتريا